مها شحاده

كيف تنجح في علاقتك الزوجية وتشعل الحب وفق أبحاث الدماغ؟

إن وجود علاقات ناجحة في حياتنا سواء على مستوى العائلة أو الزواج أو الأصدقاء هي حاجة نفسية لكل إنسان ينبض في هذه الحياة تمده بالسعادة والتوازن والإيجابية. وإن تعثر العلاقات الهامة في حياتنا قد يؤدي إلى انتكاسنا بشكل ما، فما هو السر في نجاح أي علاقة؟ وكيف يمكن أن نرتب أولويات العمل وفقها لكسب علاقات تمنحنا سعادة… المزيد

لا تغضب، أنت في اختبار.

كلما شعرت بالغضب، تذكر أنك في اختبار. فإما تصبر فتهدأ وتتصرف بحكمة، فترقى وتؤجر، وإما تندفع فتندم وتؤثم. تسمى عملية التصرف بحكمة بالوعي الذهني mindfulness وفي القرآن الكريم هم “أولو الألباب” “وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ” (البقرة/269) يمتلك الإنسان الحكمة عندما يقرر بوعي دون تأثير للمشاعر السلبية على حكمه… المزيد

سرّ هام من أسرار التنمية الابداعية

إلى كل بيت حريص طامح للتربية الإبداعية.. يجتهد لتربية الأبناء المميزين. هناك سر هام من أسرار تربية المميزين لا يمكن أن تنجح بدونه. هذا السر ينمّي مهارات للأبناء لا يمكن أن تُبنى بدونه. السر التربوي الرائع هو اتخاذ القرارات في العائلة من خلال الاجتماع العائلي الدوري للقرارات الفردية والجماعية للعائلة. هل تعلم ماذا ستنمي في ولدك؟ سيمتلك… المزيد

كيف نجعل الناس تطيعنا بحب؟

هل تعلم أنك إذا طلبت طلباً من شخص ما بصيغة الأمر فإن دماغه يفرز توتراً يجعله يشعر بتثاقل في داخله لينفّذ ما طلبت؟!، ماذا نفعل إذن؟، كيف نجعل الناس يلبون إرشاداتنا بحب؟. تشير أبحاث الدماغ إلى أن الإنسان عندما يسأله أحد شيئاً بدلاً من أن يأمره فإنه يفرز هرمونات الراحة، وتنطلق الهرمونات التي تثير الدافعية الداخلية ليُقبل… المزيد

“أريد أن يكون ولدي هو الأفضل..” عبارة قد تدمّر بها ولدك وأنت لا تدري!!

إننا جميعاً آباء وأمهات نريد أن يتميز أبناؤنا ويتفوقون في كل مجال يخوضونه في حياتهم، وترانا ندفعهم بعباراتنا التشجيعية والتحفيزية ليتقدموا في طريق التميز والنجاح. كل هذا طبيعي ومطلوب، ولكن هناك مشكلة خرجت من هذا الباب محقت توفيق الله لهذه الأمة، بل ولكثير من الأبناء، وجعلت الغيرة والسخط تلفان قلوبهم لفاً. إن كنتِ أماً تدفعين ولدك للتميز… المزيد

كيف تحوّل خطأ ولدك إلى إبداع لتكسبه عقلية نامية مبدعة؟

عندما يسيء أبناؤنا أو طلابنا السلوك ونقوم بمعاقبتهم من خلال عزلهم أو حرمانهم أو توبيخهم أو تهديدهم أو ضربهم أو مقارنتهم بغيرهم، قد نشعر بنشوة الانتصار ونظن أننا قد أدبنا أبناءنا إلا أننا في الحقيقة قد أسأنا إليهم ولم نحسن، وكُتب تصرفنا علينا لا لنا. إن ردة فعلنا تجاه خطأ أبنائنا هي أوتوماتيكية في الغالب مكتسبة من… المزيد

كيف نزود أنفسنا وأبناءنا بمطعوم وقائي ضد إقامة علاقات غير مشروعة؟ 

أصبحت إقامة العلاقات غير المشروعة بين أبنائنا وبناتنا أمراً شائعاً مع الأسف، لدرجة أنه كاد أن يكون شيئاً طبيعياً بحجة دواعي الانفتاح أو وهم الزواج وضغوط الحياة. وللأسف نجد أن هذا الأمر طال أيضاً بعض الأسر المحافظة، حيث لم يمنع تشدد الرقابة والتقييد بناتنا وأبنائنا أن يقيموا علاقات غير مشروعة على الأقل عبر الهاتف في غياب رقابة… المزيد

أبناؤنا الأذكياء أكثر عرضة لامتلاك عقليات ثابتة fixed mindset 

كم نفرح عندما يستطيع طفلنا الصغير أن يقرأ، أو يحسب أسرع من أقرانه، أو يكتشف آلية عمل جهاز، أو تركيب لعبة بعينها فنقول له: ” حقاً إنك ذكي!.. ” هل تعلم أن ثناءنا على ذكاء أبنائنا يكوّن لديهم عقلية ثابتة؟ لماذا؟؟ لأن ثناءنا على ذكائهم سيعلمهم أن ذكاءهم هو سبب نجاحهم وتميزهم وليست المحاولة وبذل الجهد. لا… المزيد

امتلك مهارة إثارة الأسئلة لتغرس محبة الله في نفوس أبنائك

إن غرس هذه المحبة في نفوسنا ونفوس أبنائنا وطلابنا يرتكز إلى معرفة الله والتعلق به. ولن تتم المعرفة والتعلق إلا بتأمل آثار أسمائه وصفاته لنرى آثار الإحسان والجمال والحكمة والعدل والقدرة والعزة والرحمة والكرم والحلم، وغيرها مما تشرق به الأرواح وتحيا به القلوب. فكيف نعرف الله؟؟ علينا أن نتفكر.. وندرب أبناءنا على التفكر، كما تأمرنا آيات الكتاب،… المزيد

أخطاء في البناء الإيماني يجب أن ننتبه لها في مرحلة الطفولة

يتفق المربون أن سنوات مرحلة الطفولة المبكرة من عمر 3-7 تقريباً هي المرحلة الأهم في بناء العقيدة. وإن أساس العقيدة يقوم على محبة الله تعالى والتعلق به. وقد أوضحنا في المقال السابق أهمية ربط مفهوم الله في الدماغ بروابط إيجابية تقوم على الحب، لأنها ستعلو على روابط الباطل التي تحيط به عندما يكبر. ولكي ننجح في ذلك… المزيد

ثلاثة أسس لتربية أبناء متوازنين انفعالياً

تشير الدراسات العلمية أن هناك سبباً رئيساً للنجاح في تربية أبناء متوازنين إنفعالياً وهو: كمية هرمون السعادة (السيراتونين) التي تتدفق نتيجة تفاعل الإخوان أثناء اللعب بحرية وبدون قيود، إضافة إلى لعب الأبوين مع أبنائهم ومداعبتهم لهم. هناك ثلاثة أسس لتربية أبناء متوازنين انفعالياً: 1- يجب أن تكون أوقات السعادة مع إخوانهم وبينهم وبين آبائهم أكثر من الأوقات… المزيد

لن يصبح أبناؤك إيجابيين إلا إذا امتلكت هذه النظارة!

لتربية أبناء إيجابيين يوجد أساس للنجاح وهو: أن ترتدي نظارة الإيجابية على عينيك عندما تنظر إلى أبنائك، لترى كم هم نعمة في حياتك، وتنتبه إلى المميزات الرائعة التي أكرمهم الله بها فتتمتع بهم، ثم تنظر بهذه النظارة الإيجابية إلى المستقبل فتتفاءل أن الله سيجعلهم كما تتمنى برحمته وكرمه. من أين تشتري هذه النظارة؟ تشتريها بامتلاك الإرادة والإصرار،… المزيد

تمرين مهم وسهل لتُكسب أبناءك الاستبصار الداخلي mindsight

إن رفع الوعي الذاتي self awareness هو سبب لسعادة الإنسان وتميزه ونجاح علاقاته. يمكن رفع وعي ولدك أو ابنتك من خلال تمرين بسيط يمكن تطبيقه يومياً عند عودته من المدرسة أو الجامعة أو العمل، لا تسأله كيف كان يومك.. بل حاوره بلطف واسأله ثلاثة أسئلة محددة أثناء حوارك اللطيف وهي:  1- ما أجمل شيء كان في يومك؟… المزيد

عندما تجعل الأم هويتها الذاتية هي إنجاز أبنائها، ماذا يمكن أن يحدث؟ 

(الهوية الذاتية هنا هي غايات الوجود وأهداف الحياة) ستضع الأم إطار يحده إنجاز الأبناء، تجعلهم يسيرون في مساره بكل قوتها ليصبحوا صورة معينة تراها هي مثالية، مما يؤدي إلى كثير من الأضرار المتعلقة بالإبداع والدافعية وتقدير الذات. ولا شك أنه ما من أحد منا إلا وقد وقع في شيء من هذا، بسبب حبنا الكبير لأبنائنا وجهلنا ببعض… المزيد

التفكير المنطقي مهم جداً لشخصية متوازنة، من منّا يمارسه؟

نود أن نذكر في هذا المقال عن حالة كثيراً ما تنتابنا، تؤثر بشكل كبير في تشكيل شخصية أبنائنا، وهي تتعلق بحالة الغضب التي تجتاحنا عندما نتضايق من شخص نحبه، قد يكون ولدنا أو زوجنا أو صديقنا او غيرهم ممن يهمنا أمرهم. 1- يجب أن نتذكر أمراً هاماً جداً وهو أنه يجب ألّا نحل المشكلة حتى تبرد مشاعرنا… المزيد

هل الألقاب الإيجابية للطفل دائماً تربوية؟!

كثيراً ما تعارف الآباء أن استخدام الألقاب الإيجابية مثل: أحمد الحنون، ريم المثابرة، هناء النشيطة، خالد العالم هي من الأساليب التربوية التي تحفز الأبناء للأفضل، لأنها تكسبهم مفهوماً ذاتياً إيجابياً. نودّ أن نفرّق بين الألقاب الأخلاقية التي نسمّهم بها نتيجة سلوكيات أخلاقية قاموا بها، وهي مهمة وصحيحة، لأنها تكسب الطفل مفهوماً ذاتياً إيجابياً بأنه إنسان رائع وأخلاقي… المزيد

“فيتامين NO” لا يُعطى على إطلاقه، فهو قد يقتل الإبداع!!

علينا أن نميّز بين كلمة “لا” التي يعبّر عنها فيديو “فيتامين No” الذي انتشر عبر مواقع التواصل والتي ترتبط بطلبات أبنائنا المادية، وأنه ليس صحيحاً أن أجيب طلبات إبني المادية كلما أعجبه شيء أو طلب شيء، حتى يتعلم الصبر ويتعلم قيمة الشيء. وهذا صحيح لأنه يتعلم تأجيل إشباع رغباته، ولكن بالطبع لا يعني أن يشعر أبناؤنا بالحرمان… المزيد

كيف نحمي أبناءنا من التبعية والتقليد الأعمى؟

سؤال كثيراً ما يتردد على ألسنة الآباء. لا شك أن أبناءنا يواجهون تحديات ليست سهلة في أيامهم هذه، ولكن هل تعلم أن تعاملك مع ولدك هو السبب الأول الذي يدفعه ليكون مقلداً ومتبعاً بدون وعي؟! ربما تقول أن الأصدقاء هم السبب، وربما تقول أن الإعلام هو السبب، وربما تقول أن المدارس هي السبب. ولكن ثق بي!! فنحن السبب… المزيد

ما هو الشرط الأول لتنمية تقدير الذات؟

يكتسب ولدك مفهوماً إيجابياً لذاته عندما يحصل على حب غير مشروط، والتأكيد من قبل الآخرين، أنه محبوب لذاته، وليس لما يفعله أو يحققه. وظيفتنا نحن الراشدون أن نحبهم على ما هم عليه، أن نساعدهم ليكتشفوا قدراتهم وينمّوها، ولا يشكوّن بها أصلاً. وأن يختاروا أهدافهم، فيكوّنوا أنفسهم، لا ما نريد نحن أن يكونوا عليه. تذكر!!! أن تقدير الذات… المزيد

كيف نربي إنساناً بعقلية نامية في زمن العقليات الثابتة؟ 

في هذا المقال سنكمل ما تحدثنا عنه في المقال السابق، فإذا لم تقرأ المقال السابق فنرجو قراءته، لتتمكن من فهم الفرق بين العقلية الثابتة والعقلية النامية. لا شك في أن الإخلاص لله مهم في تربية العقلية النامية، ولكن الإخلاص وحده لا يكفي، فكثير من الآباء المخلصين لله لم ينجحوا في تربية عقليات نامية لأبنائهم، والإخلاص الذي نعنيه… المزيد

هل انتبهت إلى نفسك، ما هي الهرمونات التي تفرزها عندما ترى أحداً مميزاً؟ 

تختلف هذه الهرمونات بحسب تجارب سابقة مرت بنا تشكل ردود أفعال معينة لدينا، وهي تؤدي إلى أن نصبح شاكرين أم متكبرين، واثقين أم مهزوزين، سعداء أم تعساء، كما يلي: 1- المؤمن يفرح عندما يرى أحداً ما مميزاً فيفرز هرمونات السعادة مستحضراً عطاء الله وكرمه على الناس وعليه، فإن كنت من هؤلاء فاشكر الله وادعه أن يثبتك ويزيدك…. المزيد

كلمات شائعة من الوالدين هذا ما تفعله بأدمغة أبنائنا.

لفت انتباهي بعض السلوكيات المنتشرة بين الآباء الحريصين على تربية أبنائهم والتي يقومون بها بشكل عفوي ويومي مع أبنائهم وتؤثر في بناء شخصيات أبنائهم بشكل عميق دون أن ينتبهوا. فكثيراً ما تحتاج البنت أو الولد من أمهما شيئاً، فتكون الأم مشغولة بشيء آخر تراه مهماً ويجب إنجازه، وقد تكون أمورها لا تسير على ما يرام، فتقترب البنت… المزيد

كيف تساعد ولدك ليبدع في المستقبل؟

من المهم أن يعيش الطفل أهدافاً إيجابية يحلم بتحقيقها عندما يكبر، لأن ذلك يزرع التفاؤل والأمل في نفسه، بغض النظر عن تمسكه بهذا الحلم، فقد يعبر من حلم إلى حلم مع خطوات نموه، ولكن حتى يستقر حلمه، ستكون لك يدٌ بذلك، ترتبط بمعرفة أنواع ذكائه المرتفعة واختيار مهنة تلائم هذه الأنواع، ليتخصص بها ويبدع، فإن الإنسان لا… المزيد

علامتان لذكاء عاطفي مرتفع هل تعلم ما هما؟ 

إن الذكاء العاطفي هو أساس في بناء شخصية متوازنة وسعيدة، ناجحة ومحبوبة. حيث يشكل الذكاء العاطفي 85% من نجاح الإنسان في الحياة. يوجد علامتان بارزتان لقياس ذكاءك العاطفي أو تقيّم ذكاء غيرك هما:  1- العلامة الأولى: القدرة على التعاطف مع الآخرين، أي أن تشعر بضيق غيرك، وتريحه وتخفف عنه، وأن تفرح لغيرك كما تفرح لنفسك. وإذا كرهنا… المزيد

بخطوة واحدة كيف تكشف هل يقدر طفلك نفسه أم لا؟

لتكشف تقدير طفلك لنفسه أو ولدك (حتى لو لم يعد طفلاً): 1- اجعله ينظر في المرآة ثم اسأله: لو كانت هذه المرآة تستطيع أن تتكلم معك.. ماذا ستقول لك؟ 2- طريقة أخرى تكشف بها أيضاً.. اسأله: هل تحب أنك “فلان”؟.. ولماذا؟ وأنت تذكر اسمه.. –أي من السؤالين السابقين يمكن أن يعطياك مؤشراً تكشف به هل طفلك يقدّر… المزيد

هل تعلم أن العطاء يغير من تركيب أدمغتنا؟

عندما نقوم بالأعمال الحنونة والمعطاءة يتغير كيمياء أدمغتنا، ويتغير تركيبها من الداخل، حيث يفرز الإنسان هرمونات إيجابية عميقة عندما يقوم بعمل معطاء لوجه الله. تؤدي هذه الهرمونات إلى نمو الدماغ وازدهاره Flourishing كما يركز علم النفس الإيجابي، ولا يمكن ذلك بدونها. عندما تزدهر أدمغتنا نصل للسعادة الحقيقية وللرضا. وتذكر أنك كلما طالبت الناس ولُمتهم يتراجع دماغك ويصاب… المزيد

كم يجب أن تتغافل لتُكسب ولدك أو ابنتك مفهوماً ذاتياً إيجابياً؟

إن الطفل يرى نفسه بعينيك، فإن شاهدته رائعاً سيكون رائعاً وإن شاهدته بطريقة سلبية وركزت عليها سيتشرب السلبية أكثر وتنمو بداخله. تذكر..!! أنه لا يوجد طفل مثالي ولكن لتراه رائعاً عليك أن تركز على إيجابياته، وتتغافل عن معظم سلبياته لتصغر وتضمحل. كم يجب علينا أن نتغافل؟ تغافل عن 90% من أخطاء ولدك وركز على الأهم. أخبره عن… المزيد

كيف تجعل طفلك عبقرياً؟ ولن يصبح عبقرياً بغيرها مهما فعلت!

لنمو الذكاء وتقدير الذات طبّق استراتيجية حل المشكلات. إن تدريب طفلك على مهارة حل المشكلات ينمي تفكيره الإبداعي وتفكيره الناقد وثقته بنفسه، وأنت أكثر من هو مؤهل لهذه المهمة الرائعة، وحتى تنجح بها، استغل وجود مشكلة لدى طفلك مثل مشكلة مع صديقه مثلاً أو أن المعلم لا يحبه أو أنه لم يفهم على المعلمة الشرح…الخ. من المهم… المزيد

كيف نتعامل مع أطفالنا في المفاهيم المتعلقة بالجنس؟

إن التربية الجنسية ترتبط بالثقافة المتعلقة بمفهوم الجنس، وهي ثقافة مهمة تؤثر في شخصية أبنائنا مدى الحياة. فإذا ربطنا مفهوم العورة مثلاً بأنه كخ وعيب فسيؤثر على نجاح علاقته الجنسية في المستقبل، لذا يجب أن نكون أذكياء بالإجابة على أسئلة أبنائنا ، ويجب أن نجيبهم ولا نسكتهم، وإلا سنغلق قناة التواصل معهم في مرحلة مهمة هي المراهقة،… المزيد

لتربي أبناءك على الإبداع، انتبه إلى أسلوب حزمك

 لتجعل طفلك مبدعاً جنّبه مشاعر الخوف، فإن الخوف يقتل المبادرة، والإبداع يعتمد على المبادرة. وتشير الدارسات العلمية إلى أن السبب الأول في قمع الإبداع في الوطن العربي هو إخافة الأطفال منذ الصغر. فنحن الآباء كثيراً ما نثير الخوف لدى أبنائنا عندما نريد أن نبين لهم بأن هذا الشيء خطأ أو مضر، فنعبر بأسلوب حازم يثير الخوف حتى لا يعود الطفل… المزيد

هل ندخل أبناءنا المدارس الدولية International في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية؟

إن موضة المدارس الانترناشونال أصبحت تنتشر بسرعة كبيرة في تنافس عجيب، يشحذها حاجة الناس لتهريب أطفالهم من ضعف المناهج الوطنية التي تعتمد على حشو الأذهان، وتؤدي إلى إحباط الطفل، وطمعاً في تمكن الطفل من اللغة الإنجليزية التي هي لغة العصر ولغة العلم. نعم، لا شك في أننا كلنا نمر بتفكيرنا تحت وطأة هذه الضغوط، ولكن هناك الكثير… المزيد

هل تعلم أن المكافآت تقتل الإبداع؟

لتشجيع الإبداع عند الأطفال قم بتقليل المسابقات والمكافآت الخارجية يعزز الإبداع عندما ينسجم المربون والمعلمون مع تجارب أطفالهم ويستمتعون بتفاصيلها بدلاً من مكافأة ومدح منتجاتهم. المسابقة والمكافأة المشروطة تجعل الطفل: 1- أكثر حذراً ليقدم ما هو مطلوب 2- يشعر بالضغط لأنه يريد إسعاد شخص ما ويفقد دافعيته الذاتية 3- يعجّل ليحصل على المكافأة مما يجعل المخرجات أقل… المزيد

كيف تنمي العبادة الحدس والإبداع؟

هل فكرت يوماً ما بفكرة إبداعية طرأت في عقلك لا تدري من أين جاءتك؟ هل أحسست يوماً بأن شيئاً ما سيحدث؟ ثم حدث فعلاً؟ هل أقدمت على عمل ما، ووجدت بأن قوة خفية تخيفك من هذا العمل؟ واستنتجت فيما بعد أن له نتائج سلبية؟  ما هو الحدس؟ الحدس هو أفكار وخواطر سريعة تخطر على بالنا باتجاه شخص… المزيد

كيف ترفع دافعية أبنائك؟ 

لنرفع دافعية أبنائنا نحو التميز والنجاح علينا أولا أن نوقف العوامل السلبية التي أدت إلى تراجع الدافعية: 1- تقليل الأوامر ما استطعت. وإليكم بعض التفاصيل للنجاح في تقليل الأوامر٬ كلما وجهنا الأوامر للابن أو الابنة كلما تراجعت الدافعية الداخلية خاصة اذا كان الأسلوب مرتبط بشكل غالب بالقسوة أو التأنيب أو السخرية، لأنه سيجعل الطفل يكرهها أكثر، ولذلك من… المزيد

لماذا لا يستطيع طفل في الصف الرابع ابتدائي أن يشعر بأنه إنسان مميز؟

هذا العام الدراسي وأثناء حضور المشرفة الفنية الأستاذة منال الدباس من قسم التطوير وضبط الجودة في مركز التفكر حصة تقييمية لمنهاج تفكر في أحد المدارس وبينما كانت معلمة الصف الرابع تعطي تمرين من المنهاج يبني تقدير الذات ليشعر كل طفل في الصف أنه إنسان رائع ومميز تفاجأت كل من الأستاذة منال ومعلمة التفكر بأحد الأطفال يقول ”… المزيد

كيف تجعل طفلك يقوم بالعمل بحب؟

هناك مشكلة كبيرة يعاني منها المربون، هي كيف نجعل طفلنا يقوم بالعمل الصائب بسهولة وحب؟ يرتكز العمل بحب على إيقاد دافعية داخلية تجعل الطفل يرغب في القيام بالعمل. وحتى نوقد هذه الدافعية يجب أن نعلم أولاً أن هذا الشيء يحتاج وقت وصبر على الطفل، وعدم قتل الدافعية الداخلية بكثرة الأوامر، لذا قلل الأوامر التي توجها لطفلك ما… المزيد

error: Content is protected !!