ثقافة تربوية

كيف تجعل لنفسك قيمة وفق علم النفس الإيجابي؟

سواء وعينا أم لم نعِ.. كلٌّ منا يريد أن يشعر أن له قيمة في هذه الحياة..  لكن هل يمكن أن تسعى لتشعر بقيمتك ثم تزداد إحساساً بالنقص؟ وما هو الطريق الأسرع لإشباع حاجتنا هذه للإحساس بالقيمة وفق علم النفس الإيجابي وأبحاث الدماغ؟   كلٌّ منا بداخله حاجة أن يشعر بأهميته.. ببصمته.. بوجوده وبقيمته في هذه الحياة.. هناك صورة… المزيد

كيف نستغل القوة السحرية للعادات لتربية أبناء متفوقين؟

ونحن الآن على أعتاب بدء الدراسة٬ أحببت أن أجيبكم على سؤال كثيرٍ ما طُرح عليّ وهو “كيف نجعل أبناءنا متفوقين دراسياً بحب ورغبة من الداخل؟” كلّ منا يتمنى من أعماقه تفوقاً دراسياً لأبنائه، ومن أجل ذلك قد نستخدم عدة أساليب منها الصحيح ومنها الخاطئ، فلنركز عدستنا التربوية قليلاً في هذا الشأن. أولاً: إن دفع أبناءنا للتفوق من… المزيد

لماذا نُربّي أبناء لا يعرفون ماذا يُريدون؟

سؤال سُئلته من مربٍّ حريص، ونحن نتكلم هنا عن أسلوب خاطئ تتبعه الأُسر والمدارس الحريصة على التربية. وأقول: إن أسوأ ما نقوم به داخل أسرنا وفي صفوف مدارسنا – إلا من رحم الله ونجا من هذا الأسلوب الخاطئ وهم قليلون – هو أن الآباء والمعلمين يضعون صورة محددة لسلوك طلابهم وأبناءهم، ويمنحون الرضا والمكافآت إذا تقدم في تحقيقها،… المزيد

“أريد أن يكون ولدي هو الأفضل..” عبارة قد تدمّر بها ولدك وأنت لا تدري!!

إننا جميعاً آباء وأمهات نريد أن يتميز أبناؤنا ويتفوقون في كل مجال يخوضونه في حياتهم، وترانا ندفعهم بعباراتنا التشجيعية والتحفيزية ليتقدموا في طريق التميز والنجاح. كل هذا طبيعي ومطلوب، ولكن هناك مشكلة خرجت من هذا الباب محقت توفيق الله لهذه الأمة، بل ولكثير من الأبناء، وجعلت الغيرة والسخط تلفان قلوبهم لفاً. إن كنتِ أماً تدفعين ولدك للتميز… المزيد

كلمات شائعة من الوالدين هذا ما تفعله بأدمغة أبنائنا.

لفت انتباهي بعض السلوكيات المنتشرة بين الآباء الحريصين على تربية أبنائهم والتي يقومون بها بشكل عفوي ويومي مع أبنائهم وتؤثر في بناء شخصيات أبنائهم بشكل عميق دون أن ينتبهوا. فكثيراً ما تحتاج البنت أو الولد من أمهما شيئاً، فتكون الأم مشغولة بشيء آخر تراه مهماً ويجب إنجازه، وقد تكون أمورها لا تسير على ما يرام، فتقترب البنت… المزيد

بخطوة واحدة كيف تكشف هل يقدر طفلك نفسه أم لا؟

لتكشف تقدير طفلك لنفسه أو ولدك (حتى لو لم يعد طفلاً): 1- اجعله ينظر في المرآة ثم اسأله: لو كانت هذه المرآة تستطيع أن تتكلم معك.. ماذا ستقول لك؟ 2- طريقة أخرى تكشف بها أيضاً.. اسأله: هل تحب أنك “فلان”؟.. ولماذا؟ وأنت تذكر اسمه.. –أي من السؤالين السابقين يمكن أن يعطياك مؤشراً تكشف به هل طفلك يقدّر… المزيد

كم يجب أن تتغافل لتُكسب ولدك أو ابنتك مفهوماً ذاتياً إيجابياً؟

إن الطفل يرى نفسه بعينيك، فإن شاهدته رائعاً سيكون رائعاً وإن شاهدته بطريقة سلبية وركزت عليها سيتشرب السلبية أكثر وتنمو بداخله. تذكر..!! أنه لا يوجد طفل مثالي ولكن لتراه رائعاً عليك أن تركز على إيجابياته، وتتغافل عن معظم سلبياته لتصغر وتضمحل. كم يجب علينا أن نتغافل؟ تغافل عن 90% من أخطاء ولدك وركز على الأهم. أخبره عن… المزيد

لتربي أبناءك على الإبداع، انتبه إلى أسلوب حزمك

 لتجعل طفلك مبدعاً جنّبه مشاعر الخوف، فإن الخوف يقتل المبادرة، والإبداع يعتمد على المبادرة. وتشير الدارسات العلمية إلى أن السبب الأول في قمع الإبداع في الوطن العربي هو إخافة الأطفال منذ الصغر. فنحن الآباء كثيراً ما نثير الخوف لدى أبنائنا عندما نريد أن نبين لهم بأن هذا الشيء خطأ أو مضر، فنعبر بأسلوب حازم يثير الخوف حتى لا يعود الطفل… المزيد

هل ندخل أبناءنا المدارس الدولية International في مرحلة رياض الأطفال والمرحلة الابتدائية؟

إن موضة المدارس الانترناشونال أصبحت تنتشر بسرعة كبيرة في تنافس عجيب، يشحذها حاجة الناس لتهريب أطفالهم من ضعف المناهج الوطنية التي تعتمد على حشو الأذهان، وتؤدي إلى إحباط الطفل، وطمعاً في تمكن الطفل من اللغة الإنجليزية التي هي لغة العصر ولغة العلم. نعم، لا شك في أننا كلنا نمر بتفكيرنا تحت وطأة هذه الضغوط، ولكن هناك الكثير… المزيد

عشرُ خطوات لغرس محبة رسول الله في أبنائنا

إن غرس المحبة في الدماغ يقتضي إثارة المشاعر الإيجابية مع ربطها بالأسباب بشكل مستمر لتترسخ وتصبح عقيدة حب. وإليكم الخطوات العملية لغرس محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم وفق أبحاث الدماغ وعلم الأعصاب: 1- اختر كتاباً مميزاً من كتب السيرة واقرأ منه بتسلسل، بحيث تختار في كل جلسة قصة من القصص تدل على رحمة رسول الله… المزيد

كيف تجعل طفلك يقوم بالعمل بحب؟

هناك مشكلة كبيرة يعاني منها المربون، هي كيف نجعل طفلنا يقوم بالعمل الصائب بسهولة وحب؟ يرتكز العمل بحب على إيقاد دافعية داخلية تجعل الطفل يرغب في القيام بالعمل. وحتى نوقد هذه الدافعية يجب أن نعلم أولاً أن هذا الشيء يحتاج وقت وصبر على الطفل، وعدم قتل الدافعية الداخلية بكثرة الأوامر، لذا قلل الأوامر التي توجها لطفلك ما… المزيد

error: Content is protected !!