الرضا والقناعة

هل تعلم أن العطاء يغير من تركيب أدمغتنا؟

عندما نقوم بالأعمال الحنونة والمعطاءة يتغير كيمياء أدمغتنا، ويتغير تركيبها من الداخل، حيث يفرز الإنسان هرمونات إيجابية عميقة عندما يقوم بعمل معطاء لوجه الله. تؤدي هذه الهرمونات إلى نمو الدماغ وازدهاره Flourishing كما يركز علم النفس الإيجابي، ولا يمكن ذلك بدونها. عندما تزدهر أدمغتنا نصل للسعادة الحقيقية وللرضا. وتذكر أنك كلما طالبت الناس ولُمتهم يتراجع دماغك ويصاب… المزيد

error: Content is protected !!