كيف نتعامل مع أطفالنا في المفاهيم المتعلقة بالجنس؟

إن التربية الجنسية ترتبط بالثقافة المتعلقة بمفهوم الجنس، وهي ثقافة مهمة تؤثر في شخصية أبنائنا مدى الحياة.
فإذا ربطنا مفهوم العورة مثلاً بأنه كخ وعيب فسيؤثر على نجاح علاقته الجنسية في المستقبل، لذا يجب أن نكون أذكياء بالإجابة على أسئلة أبنائنا ، ويجب أن نجيبهم ولا نسكتهم، وإلا سنغلق قناة التواصل معهم في مرحلة مهمة هي المراهقة، لن نجيب على أسئلتهم صراحة، ولكن سنجيب بذكاء إجابة صحيحة ومختصرة لا نوضح فيها شيئا يمس ببراءة وحياء الأطفال.
مثلاً: عندما يسألون عن الجنين من أين جاء؟ فنجيب بأن الأم والأب عندما يتزوجون ويحبون بعضهم فإن الله يخلق في داخل بطن الأم (الرحم) جنيناً أي طفل صغير، وأن الله خلق الأولاد والبنات بتكوين مختلف قليلاً من الداخل في منطقة التبول لأنه حكيم، ومن الطبيعي أن تجد الأطفال يحاولون اكتشاف أجسامهم وأجسام غيرهم فلا داعي للقلق، ولكن يجب أن نعلمهم بأننا يجب أن نغطي أجسامنا ونسترها، كما يجب علينا أن نتابعهم بآداب استخدام بيت الخلاء، وأسس الطهارة، ونتعامل مع هذا الأمر بطريقة طبيعية وعلمية وشرعية من دون إثارة التوتر.


بإمكانك الآن الاشتراك بالقائمة البريدية ليتم إعلامك حول البرامج التدريبية للباحثة مها شحاده، أو تعبئة النموذج التالي:
>> أعلمني عند انطلاق البرامج التدريبية


احصل على منهاج تفكر مع أنوس الخاص بالأسرة

تعرف إلى منهاج تفكر مع أنوس الخاص بالمؤسسات التعليمية

 

 


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

error: Content is protected !!