كيف تستغل ذكرى يوم الهجرة لتغرس حسن الظن بالله في نفسك وفي أبنائك؟

كل مقامات الإيمان تقوم على حسن الظن بالله.. والتوازن النفسي يستند إلى حسن الظن بالله أيضاً.. فالبلاء سنة من سنن الحياة.. وتقوية ثقتنا بالله وحسن ظننا به لا شك أنه سيجعلنا نرى البلاء بصورة إيجابية فنشعر بالسكينة والسلام أمام عواصف الحياة..

واليوم ونحن نمر بذكرى عطرة هي ذكرى الهجرة النبوية المليئة بالمواقف التي تزيد معرفتنا بالله ويقيننا بوجوده، فكيف نستغلها وننمو إلى الأفضل؟

تعالوا نتفكر في يوم الهجرة..

انطلق النبي صلى الله عليه وسلم في رحلته من مكة إلى المدينة لينشر دعوة الإسلام في المدينة بعد التضييق الشديد الذي عاناه من أهل مكة ومقاومتهم للدعوة بكل قوتهم، فخطط لهذه الرحلة بشكل جيد، وكان ملازماً للدعاء الوارد في قوله تعالى: (وَقُل رَبِّ أَدخِلني مُدخَلَ صِدقٍ وَأَخرِجني مُخرَجَ صِدقٍ وَاجعَل لي مِن لَدُنكَ سُلطانًا نَصيرًا)، تعالوا نتفكر في هذه القصة الرائعة..

الموقف الأول: تفكر موقف سيدنا علي بن أبي طالب

يوم الهجرة كلّف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم سيدنا علي بن أبي طالب أن يبقى في مكة ليرُدَّ الأمانات إلى أهلها وطلب منه أن ينام في فراشه .. وجاء كفار قريش ليقتلوه..

1-     ما هو الشيء الطبيعي الذي يجب أن يحصل في هذا الموقف؟

الطبيعي أن يقتلوه في فراشه ظناً منهم أنه النبي، ولكن الله الحفيظ حفظه ورعاه ولم يقتلوه.. الله ألهمهم أن يكشفوا الغطاء قبل قتله حتى يعرفوا أنه ليس النبي.

2-     لماذا حفظ الله سيدنا علي؟

لأنه لا يخشى إلا الله ولا يهمه إلا رضاه.. الله الحفيظ تولاه ورعاه بحفظه ورعايته..

الموقف الثاني: موقف الغار

انطلق النبي صلى الله عليه وسلم ومعه صديقه وحبيبه سيدنا أبو بكر من مكة إلى المدينة عبر الصحراء،

وصلوا إلى باب غار ثور الذي يأوي النبيّ وأبا بكرٍ، وكان الكفار على مقربةٍ كبيرة منهما، فخاف أبو بكرٍ، وطمأنه النبيّ وقال له: (ما ظَنُّكَ باثْنَيْنِ اللَّهُ ثَالِثُهُمَا؟).

1-    ما اسم الله الذي شعر به النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف؟ (أعطهم وقت للتفكير)

الحفيظ سيحفظني.. القريب يراني ويسمعني.. الناصر سينصرني.. الولي لن يتركني..
 وفعلاً حفظه الله القريب الناصر الولي ولم يروه ولم يدخلوا الغار بحفظ الله ورعايته…

2-    كيف يمكن أن تساعدك أسماء الله بقوتها وجمالها عندما تشعر بالخوف؟

3-    هل هناك مواقف تشعر بها أحياناً بالخوف؟ كيف تقوي نفسك باستخدام أسماء الله؟

 

الموقف الثالث: موقف سراقة بن مالك

موقف في قمة الروعة يجعلك مذهولاً أمام قوة الله وحفظه لمن يحبه ويريد رضاه..

عندما علمت قريش بهجرة النبي صلى الله عليه وسلم، أعلنت في نواديها عن مكافأةٍ ممثّلةٍ بمئةٍ من الإبل لمن يأتي بالنبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- حيّاً أو ميّتاً، فسمع بذلك سراقة بن مالك، وخرج يتتبّع أثر النّبي؛ طمعاً في المكافأة، فلمّا اقترب من النبيّ وأبي بكر، وكاد أن يصل إليهما، غاصت قدما فرسه في الرمل، ولم يستطع التقدّم بها، فأخبر سراقةُ النبيَّ بمؤامرة قريش، وسأل النبيُّ سراقةَ أن يخفي عن قريش أمره وأمر أبي بكر، ووعده مقابل ذلك بسواري كسرى، فرجع سُراقةُ وأخفى خبر النبيّ عن قريش، وهذا من عناية الله بنبيّه؛ إذ أبدل حال سراقة الذي جاء ليمسك بالنبيّ ويسلّمه لقريش، فتركه وأخفى أمره ولم يمسّه بأذى.

1-    كيف حفظ الله الحفيظ نبيه محمد صلى الله عليه وسلم في هذا الموقف؟

كلما اقترب منه سراقة جعل الله فرس سراقة تغرس في الرمال..

2-    ما أسماء الله التي تستدل عليها من هذا الموقف؟

الله الحفيظ حفظه من الأذى.. الله القادر جعل قدم الفرس تغرس بقدرته.. الله البصير يرى الموقف ولن يسمح أن يمس نبيه الحبيب بسوء.. الله الناصر نصره على كفار قريش.. الله الولي لم يتركه بل حماه ورعاه..

3-    كيف يحفظنا الله ويرعانا ويحمينا؟ (دع أبناءك يفكرون ويجيبون)

عندما يكون حرصنا على رضاه هو أهم شيء في حياتنا.. عندما يكون حرصنا على رضاه أهم من رضى أي شخص أو أي ناس..

4-    كيف يمكن أن يجعلك ذلك أقوى في حياتك وترتب أولوياتك بشكل أفضل؟

 

اليوم في يوم الهجرة فرصة كبيرة لنا أن نوقن بأنه عندما تكون مشاعرنا متعلقة بمرضاة الله وحده.. سيتولانا الله برحمته وعنايته ومحبته.. 

من الضروري أن يعلق هذا الحديث في البيت ويحفظه الأبناء ويرددوه دائماً لغرس العقيدة:

عن أبي العباس عبد الله بن عباسٍ رضي الله عنهما قال: كنت خلف النبي صلى الله عليه وسلم يومًا، فقال: (يا غلام، إني أعلمك كلماتٍ: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعـوك بشيءٍ لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، رُفعت الأقلام، وجفَّت الصحف)؛ رواه الترمذي وقال: حديث حسن صحيح.


احصل على منهاج تفكر مع أنوس الخاص بالأسرة

تعرف إلى منهاج تفكر مع أنوس الخاص بالمؤسسات التعليمية


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

error: Content is protected !!