كم يجب أن تتغافل لتُكسب ولدك أو ابنتك مفهوماً ذاتياً إيجابياً؟

إن الطفل يرى نفسه بعينيك، فإن شاهدته رائعاً سيكون رائعاً وإن شاهدته بطريقة سلبية وركزت عليها سيتشرب السلبية أكثر وتنمو بداخله.

تذكر..!!

أنه لا يوجد طفل مثالي ولكن لتراه رائعاً عليك أن تركز على إيجابياته، وتتغافل عن معظم سلبياته لتصغر وتضمحل.

كم يجب علينا أن نتغافل؟

تغافل عن 90% من أخطاء ولدك وركز على الأهم.

أخبره عن إيجابياته دوماً لتكبر مساحتها في دماغه ويشعر بالسمو فيطمح للمزيد، وناقشه في أهم السلبيات بثقة ورحمة معتمداً على الحوار الذي يدور فيه السؤال الأهم: هل أنت راضي عن ذلك؟ و ماذا تريد أن تفعل بشأن هذا الشيء؟

تذكر..!!

أن بناء مفهوم ذاتي إيجابي في الصغر يؤثر في نجاح الإنسان في الكبر بنسبة 85%، وأنت من تصنعه بالدرجة الأولى.


بإمكانك الآن الاشتراك بالقائمة البريدية ليتم إعلامك حول البرامج التدريبية للباحثة مها شحاده، أو تعبئة النموذج التالي:
>> أعلمني عند انطلاق البرامج التدريبية


احصل على منهاج تفكر مع أنوس الخاص بالأسرة

تعرف إلى منهاج تفكر مع أنوس الخاص بالمؤسسات التعليمية

 


اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول المطلوبة تتميز بـ *


يمكنك استخدام HTML وسوم واكواد : <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>

error: Content is protected !!